الاصالة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

بقلوب ملؤها المحبة
وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لكِ أهلا وسهلا
اهلا بكِ بقلوبنا قبل حروفنا
بكل سعادة وبكل عزة

يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
الاداره


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الوردة الحمراء2((الإتفاق))

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
admin
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 274
تاريخ التسجيل : 19/02/2012

مُساهمةموضوع: الوردة الحمراء2((الإتفاق))   الجمعة مارس 09, 2012 11:16 pm

الوردة الحمراء 2((الإتفاق))
حنين ووردتها الحمراء في الجزء الاول كانت حنين متعلقة جدا بوردتها الحمراء




وكانت تتحدث معها بينهما حوار ومحبة قوية وحنين لا تفارق وردتها أبدا..




الوردة الحمراء2الإتفاق

سافرت حنين مع أسرتها لقضاء العطلة



قضت حنين أسبوعين وعادت من سفرها واول شي فعلته ذهبت لوردتها الحمراء كي تقول لها كم هي مشتاقة لها وتملا عينيها بمنظر الطبيعة الطبيعة التى إذا احببناها أحببت الله الذي خلق هذا الجمال كله من أجلك , بمنظر الطبيعة يمتلى قلبك بالخير. كم أنا مشتاقة لي وردتي التي كلما أنظر اليها يخفق قلبي فرحا بها .دخلت حنين الحديقة وهي تقفز فرحا,ولكن فرحتها لم تدوم طويلا, كانت هناك مفأجاة تنتظرها لم تجد الصغيرة وردتها الحمراء


نعم لم تجدها وحزنت الصغيرة جدا وقالت أنها تركتها وذهبت تبحث عن حديقة أخرى هكذا خيل لها,حذنت الصغيرة وكانت كل يوم تبكي وتتالم الم الفراق الذي لم تكن تعرفه ولم تتذوقه إلا بعد فراقها,يا لمرارة الم الفراق انه أصعب شي كانت الصغيرة تبكي وتتألم وأحيانا بل كثيرا كانت تجهش بأعلى صوتها , وكانت تخشى ان تراها والدتها وهي تبكي لذمت الصغيرة غرفتها والدموع لا تفارق عينيها حتى تبلل وسادتها الصغيرة.


نعم كانت تخشى ان تراها والدتها وكانت والدتها تسالها مابك هل ؟وهل ؟ وكانت تتحجج بانها مرهقة فقط أي عينها تؤلمها.ونظرة أخي الأكبر الذي يقول كلما راني حزينة هل تحتاجي مساعدتى؟



فقط كانت تبكي وتراها أخواتها الصغار الذين لا يفهمون شي غير اللعب


ولكنهم عنما يروا أختهم تبكي كانو يحضنونها وقتها تبكي حنين باعلى صوتها و هم يمسحون



دموعها ,وقالت حنين آآآه ياوردتي إذا رايتي حالي وأنا أبكي في حضن أخوتي الصغار لما ذهبتي ولا زعلتيني يوم, آآه من الم الفراق.



بالرغم من المي إلا انا أحمل همك أنت من الم الفراق وبعدك وتركك الحديقة


لماذا لم تنتظريني حتى اعود ؟


لماذا لحقتي بي وضللتي الطريق؟


لالا تجيبي الان بعد ان تعودي



دعينا نتفق



نعم نتفق ستكونين اختي وسأكون أختك الصغرى


ياوردتي



عودي سنفتح صفحة أسمها الأخوة ما اجملها



وستهتم بك كل الأسرة لاني لن أزعجك بعد اليوم ولن أجلس معك كثيرا


كما كنت أفعل نعم سأكون قريبة منك جدا إذا رايتك حذينة أي طلبت مساعدتى.


وأسأل الله ان تكوني دايما سعيدة


رغم حبي لك ياوردتي , رغما عني لاني اريدك ان تكوني سعيدة





أنا سامحتك من كل قلبى


ياوردتي


قالت حنين وفي عينيها دمعة شوق وحذن وعتاب



ياوردتي الحمراء هل تقبلي أن أكون أختك؟


يدي ممدودة عودي و حديقتنا الجميلة في أنتظارك



لا تجيبي الأن فقط بعد أن تعودي.





وبدات حنين واخواتها بتنظيف الحديقة لي إستقبال


الوردة الحمراء التي ستنبت من جديد



ومدت حنين يدها وقالت


وكأنها تصافح وردتها


كم اشتقت لك.


3\مارس


7*مارس***************

.وبعد مرور أيام حنين ما زالت تنتظر وردتها الحمراء



كانت حنين مع أخواتها في الحديقة .أخواتها يلعبن وهي تجلس وحيدة وحائرة


تفكر في وردتها الحمراء



تخيلت حنين وردتها وقالت لها أنا زرتك في حديقتك التى أخترتيها ورايتك تبحثين عن حديقة


تشبه حديقتنا وعن طفلة بمواصفاتي هل وجدتيها ؟ وأبتسمت وقالت لن تجدي طفلة مثلى تعتني بك !


وقالت لها الوردة وهي تضحك أيتها المشاغبة المغرورة.


********


وبعده تذكرت ماذا كان يقول لهم والدهم قبل قليل





, كانت تقول في نفسها


لابد أن يسامح الإنسان أخاه ولا يقاطعه ويبادر بالخير


لابد للإنسان أن يصفي قلبه


لابد للإنسان ان يكون لديه الأمل ولا يفقد الأمل ويتوكل على الله سبحانه وتعالى



لابد للإنسان ان يدعو الله إذا أصابه هم


ولابد للإنسان يقول قولا طيبا لانك إذا ضربت إنسانا والمته سيتألم لدقائق


ولكن إذا قلت له شي يؤلمه ربما سيتألم العمر كله


كانت الصغيرة كل هذه الأشياء تدور في رأسها لان والدها دائما يرددها لهم.


وقالت ولابد للإنسا


وخيل لها كأنها سمعت صراخ أخواتها


أنظري هناك


أنظري هناك


والتفتت الصغيرة حيث اشارت اختها


وكانت المفاجأة رأءت وردتها الحمراء



تقف هناك


نعم تقف هناك ولكنها متردده وعندما رات فرحة حنين تلاشى كل الحزن والتردد


هرولت الصغيرة حيث تقف وردتها وحضنتها وبكت لكنها دموع الفرح



عجبا للإ نسان عندما يحزن يبكي وعندما يفرح يبكي



تمت


7\مارس


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://assala.jordanforum.net
الفونكه الجميله
عضو
عضو


عدد المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 10/03/2012

مُساهمةموضوع: رد: الوردة الحمراء2((الإتفاق))   السبت مارس 10, 2012 12:33 am

طويل لكن جميل !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الوردة الحمراء2((الإتفاق))
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاصالة :: القسم الديني :: القصص والروايات-
انتقل الى: